العالم [الشعبوية من] في الرئيس ترامب

حفظ السياسة معقولة من أذى الشعبوية

العالم [الشعبوية من] في الرئيس ترامب حفظ السياسة معقولة من أذى الشعبوية من هذه المادة التي كتبت الماضي لقب الأسبوع كان [أيام لإنقاذ المملكة المتحدة]. لكن الأيام القليلة الماضية، وهو تغيير جذري كما أشعر أن يتجاوز التوقعات وحدث بكثير. وحصد رئيس الوزراء نفسه بوريس جونسون المعارضة السابقة وحزب المحافظين الداخلي المتمردين لخدمة كزعيم للحزب، وحرمت من السيطرة على مجلس النواب (في فقط عند رئيس الوزراء جونسون حاولوا إغلاق البرلمان). تشريعات لمنع مزيد من رئيس الوزراء جونسون إلى أن قسرا من الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة من دون ان تم تمرير الاتفاق. لأنه تعرض لهزيمة كبيرة، رئيس الوزراء جونسون السعي للحصول على تنفيذ انتخابات مبكرة فورا. ومع ذلك، اختارت المعارضين للإيذاء على مدى عدة أسابيع ضغط بعد رئيس الوزراء جونسون، حتى تأكيد أن رئيس الوزراء نفسه تؤوي عدم الثقة العميقة لم ينفذ الاتفاق انقلبت انسحاب البائد الاتحاد الأوروبي يتم الحصول على القانون الجديد، ومنع الانتخابات العامة تستعد لتكون. منذ جونسون ترك الخيار لرئيس الوزراء تقتصر كما يرثى لها (أي إذا تأخير كبير انسحاب الاتحاد الأوروبي [هو أفضل صلصة القتلى في الأخدود])، أو أجبر على الاستقالة، واقتراح بحجب الثقة ضد نفسه وهناك أيضا إمكانية أن تقدم.

(C)2020العالم [الشعبوية من] في الرئيس ترامب